بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اهلاً بك فى مدونتنا

هذه المدونة تعرض فيها اشياء كثيرة عن كرة القدم

يناير 23, 2011 at 9:37 م أضف تعليقاً

بسم الله الرحمن الرحيم

فى هذة المدونة سترا كل شئ يتعلق بالكرة القدم فى جميع انحاء العالم

Ronaldinho

رونالدو أسيس دي موريرو


ولد رونالدينهو في 21 من شهر مارس 1980 في مدينة جاوشو

المسمى على إسم الرئيس البرازيلي السابق جاوشو ونتيجة لعشق سكان هذه

المنطقه لرئيسهم السابق أطلق والد رونالدينهو إسم جاوشو على رونالدينهو

وتتكون أسرة رونالدينهو من أخوين وأخت ويعد رونالدينهو الأصغر في العائله

وكان رونالدينهو مولعاً بالكره منذ صغره ولكن لم يكن يشغله عن تحصيل العلم

وفي هذا الشان تتحدث أمه قائله: كان مواظباً جداً على واجباته الدراسيه

وكان يريد بقدر الإمكان أن ينهي واجباته بأسرع وقت حتى يلحق برفاقه

ليلعبوا معاً كره القدم في أحد الأزقه والحواري

لا تختلف حياة رونالدينهو عن سائر اللاعبين البرازيليين

حيث عاش رونالدينهو في صغره حياه بائسه نتيجة تدهور الحاله الماديه للعائله

بداية رونالدينهو مع المجنونه كانت في أزقة وحواري مدينة جاوشو

عندما كان يداعب رونالدينهو الكره مع بقية رفاقه الصبيه

ولكن إستطاع رونالدينهو أن يلفت الأنظار من الجميع

بفضل مهاراته الفطريه الفائقه ولمساته الساحره

وكان والد رونالدينهو يصر دائماً ويفخر بأبنه رونالدينهو

وكان دائماً يتوقع أن يكون رونالدينهو أحد نجوم المستقبل للكره البرازيليه

——————————————————

Cristiano Ronaldo



الإســـم : كريستيانو رونالدو

تاريخ الميلاد : 5/2/1985 م

مكان الميلاد : ماديرا – البرتغال

الطول : 184 سم

الوزن : 74 كلغم .

تاريخ الإنضمام لمانشستر : 12/3/2003 م

تاريخ إنتهاء عقده : شهر 6/ 2008 م .

إسمه ببساطه كريستيانو رونالدو وهذا الإسم غير شائع في البرتغال وهناك قصه حول هذا الإسم لأن ابوه أصر على أن يسميه رونالد تيمنا برئيس الولايات المتحده آنذاك رونالد ريغن وأمه أصرت على تسميته كريستيانو .

وفي النهايه سمياه كإسم مركب كريستيانو رونالدو سانتوس أفييرو .

ونحن على موعد طبعا مع لاعب حاد الطباع جدا حتى أن رفاقه في المدرسه في لشبونه مرة أخذو يسخرون منه بمساعدة مدرستهم فلم يضع كريسيانو حدا لسخريتهم إلا أن قام بسحب الكرسي حينما إقتربت المدرسه للجلوس إنتقاما منها لأنها شاركت التلاميذ من السخريه منه . ( ياساتر )

ويقال أن من اسباب تألق هذا اللاعب هو أنه كان ملازما لوالده معضم الوقت ووالده كان لاعبا في فريق أندورينيا المتواضع نسبيا في البرتغال .

ومرافقته لوالد سهلت لهذا النجم الإلتحاق بفريق كرة القدم في النادي وعمره 7 سنوات .

وبعد ثلاث سنوات أي في العاشره من عمره حقق كريستيانو حلمه بالإنضمام إلى أقوى فريق بالمنطقه وهو إل ماريتسيمو .

وبعد ذالك وبمساعدة والده إنضم الى نادي ناسيونال دي مارا وهو الخصم اللدود لناديه السابق إل ماريتسيمو .
وبسرعه فاقئه إكتشف كشافي وصائدوا المواهب في لشبونه هذا النجم وتمكنو من من شراءه من ناسيونال بـ30 الف يورو .

ولم يكن هذا المبلغ إلا ديونا من ناسيونال لنادي سبورتينغ لشبونه . اي أن نادي سبورتينغ نالد مستحقاته من ناسيونال عن طريق هذا اللاعب .

——————————————————

Lionel Messi



ولد ليونيل ميسي في الرابع و العشرون من يونيو سنة 1987
و بعمر خمس سنوات بدأ اللعب مع نادي المدينه “ٌ قراندولي “
النادي الذي اداره والده جورج في الارجنتين.

و بسرعة البرق التحق بفريق صغار نيويلز اولد بويز الذي كان يلعب فيه أخاه الاكبر رودريغو
و استمر تألقه مع النادي الى ان شد انظار النادي الشهير
او نادي الملايين
” ريفر بليت “
حياة ميسي ""هدية لعشاق البرشا""
في اثناء انتقال ميسي لنادي الملايين
اكتشف الاطباء انه مصاب بنقص في
هورمونات العظم
مما يؤدي الى منع استمرارية النمو
المبلغ المطلوب لإجراء العمليه اللازمه كان مرتفع جدا
مما منع النوادي الارجنتينيه من تحمل النفقات
و لم يكن اي من اهله قادرا على تحمل ذاك المبلغ الكبير.
اتصل والد ميسي جورج بأقاربه في منطقة لييدا في مقاطعة كاتالونيا
و عندها سافر هو و عائلته الى اسبانيا
بعدما اشار النادي العريق برشلونه الاسباني
بأنه مهتم بإعطاء ميسي الصغير فرصة مع النادي بعدما راقبه اخصائيي برشلونه
في اميركا الجنوبيه.
و في اول لقاء خاضه ميسي بقميص برشلونه تمكن من احراز خمسة اهداف
و اظهر كل ما لديه من مهاره
و سرعان ما اعجبت به ادارة برشلونه وافقت على تغطية مصاريفه العلاجيه.
ميسي الذي كان بطول 140 سم آنذاك…
تمكن من اجراء العمليه
و واصل على العلاج اللازم
الى ان اصبح بطول
170 سم.
رد ميسي على وفاء برشلونه و الاهتمام به فترة العلاج
باحرازه لـ 37 هدف في عدة مباريـات !!
عندها لم يكن على برشلونه الا ضمه الى فريق برشلونه B
اي الفريق الثاني.

——————————————————

Kaka



لاسـم :ريكاردو ليزيسكون سانتوس ( كـــاكــــا )
تاريخالولادة :22 – 4 – 1982 م
مكان الولادة :ساو باولو ( البرازيل )
الطـول :183سـم
الوزن :73 كجـم

كـــاكـــا ، هذا الساحر القادم من بلاد السامبا ، البلد التي لاتتعب من ولادة النجوم ، بيليه و زيكو و سقراط و روماريو و بيبيتو و دونغا و روبيرتوكارلوس و ريفالدو و رونالدو و رونالدينهو والكثير من النجوم … و الآن تقدم لناأحد مواهبها الخاصة اسمه ( كـاكـا ) .

بدايته في ساو باولو


كانت بداية كاكا مع ساو باولوأصعب مما يتخيله الجميع حيث اشترط عليه نادي ساو باولو بعد قبولهم له أن يلعب لمدةموسم واحد و براتب منخفض ، فلم يكن بيد كاكا غير الموافقة لينقذ مسيرته الكروية ،فوافق كاكا و بدأ بالتدريب مع الفريق و كان محافظاً جداً على الحضور مبكراً للتدريب .


بدايته التهديفية مع (باولو) البرازيل

عام 1997 – 1998 كانت أول مباراة لكاكا مع ساو باولو ضد بالميراس في الجولة الثانية ، و كانت بداية كاكا – الذي كان يبلغ من العمر 17 عاماً – متواضعة ، و شيئاً فشيئاً بدأ كاكا يتأقلم مع ساو باولو حتى أتت أفضل مباراة قدمها وكانت ضد فاسغو ديغاما و سجل كاكا في هذه المباراة هدفين لفريقه لتنتهي المباراة بالتعادل 2 – 2.


الابداع والفن مع ساو باولو

لعب كاكا مع ساو باولومعظم المباريات في التشكيلة الأساسية ، و بدأت تظهر مهاراته و فنياته حتى انتهى موسم كاكا الأول الصعب مع ساو باولو، و كان موسماً لإثبات نفسه .
بعد انتهاءموسمه الأول مع ساو باولو ، بدأ كاكا في العمل بهمة و حماس أكبر ليحاول إثبات نفسه في التشكيلة الأساسية ، وفي عام 1999 – 2000 كان أحد المواسم المميزة في حياة كاكا، كان حينها يبلغ من العمر 18 عاماً .

مباراة العمر التي لا تنسى

بدأ كاكا أول مبارياتهمع ساو باولو ضد فلامنغو ، وكانت أحد المباريات التي لن ينساها كاكا في حياته أبداً، حيث أظهر كاكا في هذه المباراة كل إبداعاته و تألقه و نجوميته في هذه المباراةالتي انتهت المباراة بفوز ساو باولو بثلاثة أهداف أحرز كاكا منها هدفين في غايةالروعة .

الصعود للأضواء وإختياره ضمن التشكيلة العالميه

كان موسماً مميزاً جداً و خاصاً في ذكريات كاكا ، حيث قدم أروع الفنيات وأرق المستويات الباهــرة ، ليخطف الشـهره كبداية وإختير ضمن تشكيلةالعالــم ..

لفت أنظار الكثير من متابعي كرة السامبا المجنونة

موسم 2000 – 2001 لم يختلف عن سابقه ، بل مهارة و إبداع و فن كاكا بدأ يزداد شيئاً فشيئاً حتى بدأ و كأنه اكتسب المهارات والفنيات بما فيه الكفاية وهو يبلغ من العمر 19 عاماً ، وإستطاع كاكا تحقيق نتائج ومستويات رائعة مع فريقه ساوباولو ، و لفت أنظار كبار المدربين وأصبح مطلباً ملحاً للكثــير .

——————————————————

Robinho


 

الاسم : روبنسون دي سوزا ( روبينهو )

العمر : 27 عام

الجنسية : برازيلي

الأندية التي لعب بها : فوتسال , سانتوس , ريال مدريد , مانشستر سيتي

الميلاد : 25 يناير 1984

الطول : 174 سنتم

الوزن : 64 كلغ

الموقع : وسط , مهاجم

اكتشاف روبينهو

روبينهو اعتاد على اللعب بالكرة دائما في الشارع ومع أصدقائه وفي يوم من الأيام  شاهده احد كشافة الاندية الصغار وجذبه هذا الصغير بسحره ودعاه الى نادي  ” فوتسال “ وكانت البداية مدهشة مع النادي وسحر انظار جميع من شاهده وحتى الاندية الكبيرة لم يسلم منها وطلبه نادي سانتوس البرازيلي للعب بصفوفه .

بيليه القادم

وافق ناديه السابق  ” فوتسال ” وبكل اعجاب وافق الطفل روبينهو للانتقال وبدأ روبينهو بالطلب من عائلته الانتقال الى مدينة سانتوس اتي يريد اللاعب والطفل الصغير أن يسكن بها .

وكان في احد المباريات التي يلعبها روبينهو مع سانتوس وهو في 12 من عمره احد المشجعين لهذه الموهبة وهو بيليه الملك . عجب الناس ان بيليه يشاهد مباراة للصغار فاقل بيلي وبكل ثقة ” اتيت لاشاهد روبينهو انه موهبة برازيلية جديدة يجب الاهتمام بها وانا ارشحه من الان للعب بالفريق الاول ” .

بداية اللاعب مع فريق سانتوس


بعد اكماله الـ 18 من عمره صعد روبينهو للفريق الاول من نادي سانتوس وواصبح روبينهو في الفريق الاول يقدم احلى عروضه الكروية مع سانتوس فقال البعض انه يشبه فيغو في مهارته وتجنيحاته بالكرة والاخرين قالوا انه اتى ليستولي على عرش بيليه الملك ومنهم من رشحه ليكون خليف رونالدو الظاهرة البرازيلية .

بعد عروضه القوية مع الفريق قال المدرب ايمرسون لياو مدرب سانتوس في ذلك الوقت” انه لاعب عبقري لديه موهبة تختلف عن الكل انه يبادرالخصوم بالهجمات وكانه فريق لوحده يمتلك من المهارة الشيئ الكثير سيكون له شأن كبير مع الفريق الاول وفي المنتخب البرازيلي ” .

——————————————————

Beckham



ولد ديفيد روبيرت جوزيف بيكهام في الثاني من ماير 1975 بمدينة ليتونسون شرق لندن وهو المكان الذي نشأ وتربى فيه مع عائلته حيث تلقى تعليمه الأولى وتعلم مبادئ كرة القدم وأساسيته.
يمتاز بيكهام بتسديداته الصاروخية وكراته العرضية الدقيقة وسرعته ومهاراته العالية في التمرير.
والده كان “ميكانيكياً” صاحب ورشة لكن حبه الشديد لكرة القدم جعله يحلم بأن يدخل أحد أبنائه مجال هذه اللعبة.
بدأت شمس بيكهام بالإشراق كلاعب كرة قدم في سن مبكرة جداً وذلك من خلال أهدافه ومهاراته وهذا لم يكن وليد الصدفة حيث إن الموهبة متأصلة فيه منذ طفولته وكل ما يذكره بيكهام في صغره هو مساعدة والده له ورفع معنوياته ودفعه لاكتساب المزيد من الخبرة والمهارة في عالم كرة القدم.
مثل ديفيد بيكهام في صغره العديد من الفرق ومنها فريق مدرسته رغم صغر سنه وكان متألقاً بتسديداته ومهارته ، وأول لقاء تم بين ديفيد بيكهام وناديه السابق مانشستر يونايتد كان في ديسمبر 1986 في مسابقة لاكتشاف المواهب والمهارات حيث برز هذا النجم الصغير وتميز بين أقرآنه ولفت الأنظار بمستواه وموهبتهوكان عمره وقتها 11 عاماً.
وحصل على جائزة من قبل اللجنة وانضم للناشئين في رحلة تدريبية بالقطار إلى مدينة برشلونة الاسبانية استمرت لمدة أسبوعين بهدف اكسابه هو وزملائه المزيد من الخبرة وتعويده على أجواء كرة القدم.
التحق بيكهام بالمان يونايتد أو الشياطين الحمر رسمياً في عام 1991 بعد نجاحه بتفوق في تدريبات مدرسة توتنهام هوتسبير ، وبذلك يكون حقق حلم حياته بالسير على خطى النجوم الكبار الذين كان يتابعهم ويحترمهم.



اول ظهور له عام 92:


كان أول ظهور له في البطولة الودية لكأس كوبا عام 1992 وشارك مع فريقه وحقق كأس إف إي لفئة الشباب مع زملائه رايان جيجز وبول سكولز وغاري نيفلو وساهم في فوز الفريق عندما سجل هدفاً في الشوط الثاني بمرمى كريستال بالاس ليثبت بأنه نجم قادم وبقوة لملاعب كرة القدم.
قاده هذا للظهور لأول مرة مع الفريق الأول في الموسم التالي ، وأصبح لاعباً محترفاً بعد أربعة أشهر فقط من أول مشاركة رسمية له مع الفريق الأول .

——————————————————

 

Casillas


 

ولد ايكر كاسياس في 20/5/1981 بالعاصمة مدريد ، وقد ظهر بوادر عشقه لكرة القدم منذ نعومة أظفاره ، فقد كان متيما بهذه اللعبة ، فكلما رآه أحد ويديه خاليتين من عشقه الأول “كرة القدم” ، وكان حبه للمستديرة لا يوصف فقد تمنى وطمح منذ طفولته أن يكون ضمن النادي الملكي والمنتخب الاسباني كما حلم بالشهرة والنجومية وبالطبع كان له ما أراد في المستقبل.
وبعد أن كبر قليلا وبلغ السابعة من العمر بدأ بالتفكير بالانضمام الى النادي الذي كان محل متابعته أولا بأول ، والذي لطالما تابع أخباره وكل ما يتعلق به ، بالطبع ما أتحدث عنه هو نادي ريال مدريد (الفريق الثالث).

ابداع كاسياس وتميزه جعل الفريق الثالث لنادي الملوك يوافق مباشرة على التحاقه معهم ، ولم يكن كاسياس عندها يتجاوز السابعة من العمر ، وكان جل ما يتمناه من انضمامه أن يطور مهاراته ويرفع من مستوى أدائه ويزيد خبرته مع الملوك ، وقد حصل كاسياس على دعم كبير من والديه الذين كان لهما كثير من الفضل لوصول كاسياس الى ما هو عليه ، فقد ساهم دعمهم المادي والنفسي لايكر بأن جعله متهيئا ومستعدا للتفرغ لناديه على عكس الكثير من نجوم الكرة الذين استطاعوا البروز بالرغم من قسوة الحياة التي كانت تجابههم والظروف الصعبة التي تحدوها واستطاعوا تجاوزها.
وفي سنة 1990 التحق كاسياس رسميا بالنادي وكان آنذاك في الـ8 من العمر ، ظن الجميع في باديء الأمر أنه لن يكمل مسيرته مع النادي لأنه كان من أصغر لاعبي الفريق سنا ، ولكن أثبت نفسه وبرز نجمه بين كوكبة من اللاعبين الكبار فأصبح محط أنظار الكثيرين ، خاصة وأنهم كانو متوقعين فشله ولم يدركوا ابداعه الكروي الفطري.

رآى اداريي الريال أن كاسياس سيكون نجما كبيرا في المستقبل لذا فقد سارعوا بنقل كاسياس للفريق الثاني عام 1998، وكان سعادة كاسياس بالغة حيث أنه بدأ بالتفكير جديا بتحقيق الحلم الذي راوده منذ صغره الا وهو الشهرة والنجومية.
ولم يخب ظن عشاق واداريي الريال فقد كان الموسم الاول له مع الفريق الثاني مميزا بحق واستطاع فيه اثبات جدارته ولمع نجمه ، وزاد اصراره على ان يصبح من أقوى وأشهر الحراس بعد أن رآى التطور الملحوظ الحاصل في مستواه.
الجدير بالذكر أن كاسياس كان حارسا مثاليا بأخلاقه ولعبه ، فقد كان مشتهرا بتواضعه وأدبه كما أنه من ناحية أخرى كان مواظبا على التمارين ، فقد كان دؤوبا عليها كل يوم ولا يتأخر أو يغيب عن الحضور الا نادرا .

بعد الابداع الذي قدمه مع الفريق الثاني ، جلب كاسياس للمنتخب الاسباني تحت 16 سنة ليشارك ضمن البطولة الأوروبية في النمسا عام 1997، حائط الصد البشري انتظر كثيرا هذه الفرصة المواتية ، فقد كان يتمنى المشاركة مع المنتخب الاسباني الأول في المستقبل ، كما أنه أراد أن يثبت جدارته لكي يخطف أنظار الجميع ، وبالفعل فقد تميز الحارس الشاب كالعادة وكانت مكافأته بأن حصل على مكان في دكة الاحتياط للفريق الأول للنادي الملكي عام 1998 و الذي كان يحرسه عندها الحارس الألماني المتألق وقتها الجنر.
وبعدها شارك مع المنتخب تحت العشرين سنة بجانب راؤول جونزاليس وبقية النجوم الاسبان ، في البطولة التي كانت في نيجيريا واستطاعوا الحصول عليها ، ويعتبر هذا اول انجاز لكاسياس مع المنتخب الاسباني.

بعد انضمام ايكر لنادي ريال مدريد الاول ، لم يصدق الأمر وأخبر أسرته بذلك فكانو أسعد الناس بهذا الخبر وطغت على العائلة الفرح والسرور ولكنهم بالمقابل نصحوه بالاستمرار على نفس المنوال ومحاولة تطوير نفسه أكثر ،
بالطبع كان كاسياس في دكة البدلاء عند قدومه لوجود العملاق الالماني الجنر الذي كان الحارس الأول والمعتمد عليه بشكل كبير في النادي الملكي.

——————————————————

 

Ronaldo


 

النادي: ريال مدريد – الأسباني
المنتخب:
البرازيل
تاريخ الميلاد: 22 سبتمبر 1976
العمر: 35

في ليلة الثلاثاء الموافق 17 /12 /2002 تحقق انجاز تاريخي وجديد حيث لاول مرة يفوز لاعب بجائزة افضل لاعب في العالم ثلاث مرات والمقدمة من قبل الاتحاد الدولي الفيفا هذا الانجاز لايستحقه الا لاعب اسطورة وفريد من نوعة انه بكل بساطة رونالدو وبعد اقل من 24 ساعة من فوزه بجائزة فرانس فتبول الفرنسية كأفضل لاعب في العام.
ليصبح عام 2002 عام سعيد على رونالدو فمنذ مونديال 98 لم يتذوق رونالدو طعما للسعادة بل عرف الاصابات وسوء الحظ والعديد من المشاكل ليبتسم الملك اخيرا بعد كل هذا العناء
وعندما يبتسم الملك يحصد كل شئ فقد حقق رونالدو كأس العالم وحقق هداف البطولة وكسر نحس الرقم 6 فمذ24 سنةوبالتحديد من عام 1978 تنبأت امرأة تدعى ماريا لوك وهي اسكتلندية ان رقم هداف البطولة سيكون نحسا وسيتوقف عنده كل هدافي بطولات كأس العالم القادمة وسيكون مصير الهداف هو الموت لمسيرتة الرياضية وبدأت البطولة وحقق هدافها كمبس الارجنتيني برصيد 6 اهداف ومن بعدها توقف رصيد هداف كأس العالم عند 6 اهداف حيث كان هداف كأس العالم 82 الايطالي باولو روسي وبنفس الرصيد وهداف 86 كان الانجليزي لينكر وبنفس الرصيد ثم 90 الايطالي سكلاتشي و94 كان ستويشكوف والروسي سالينكو ثم 98 الكرواتي سوكر… ولان رونالدو لاعب اسطوري استطاع ان يكسر هذا الرقم ويتخطاه الى 8 اهداف …ومن ثم يقود الريال الى تحقيق لقب كأس العالم للاندية ومن نفس الملعب في اليابان يعود الى التهديف والابداع ليحصل رونالدو على كأس العالم للمنتخبات والفرق في نفس العام !!!! انه الملك بحق …. (كذب المنجمون ولو صدقو )
و قد يعتقد البعض ان رونالدو لايستحق هذا اللقب ولاكن ما عاشه رونالدو منذ مونديال 98 من مشاكل نفسية نتيجة الضغوط الرهيبة التى وجهت اليه قبل بداية البطولة وامتدادا الى سوء الطالع وانتهاء باصابتة بالتشنج والاغماء وفقده الوعي قبل نهائي البطولة ضد فرنساباربعة وعشرين ساعة وخروجه من المستشفى قبل النهائي بثلاث ساعات فقط !!!
ولاكن ضغوط البرازيل ومدربيه على رونالدو جعلته يخرج من العناية المركزه في المستشفى ويتوجه مباشرة الى ملعب سان انودني ويقوم بالاحماء للمبارة ضد فرنسا ولم يفارقه سوء الطالع وذلك عندما اصابة بارتيز حارس فرنسا باصابة خطيرة من بداية المبارة وحتى ان الحكم لم يحتسبها حتى ضربة جزاء

وتخسر البرازيل البطولة ويبدأ مسلسل المشاكل والنحس مع رونالدو والذي امتد الى مونديال 2002 ..

وبعد كأس العالم بفترة قصيرة وحيث لم يمضي رونالدو فترة طويلة مع زوجتة وعارضة الازياء السابقة سوزانا حصلت مشاكل لرونالدو معها حيث قالت له انها استغلته للوصول للشهرة فقط وانها لاتريده ليصاب النجم الكبير رونالدو بحالة احباط شديدة اثرت عليه وعلى مستواه …

——————————————————

 

Rooney


 

واين مارك روني لاعب كرة قدم يلعب بمركز مهاجم ثاني و يلعب في الدوري الإنجـليزي مع نادي مانشستر يونايتد و كذلك مع المنتخب الإنجليزي ، روني بدأ مسيرته مع نادي إيفرتون و إبتداءاً في فريق الشباب حين إنضم للفريق و هو في العاشره من العمر ، و شارك مع فريق الشباب لسنوات حتى صعد للفريق الأول ، و قد شارك في أول لقاء رسمي له في عام 2002 ، و سجل كذلك أول هدف في نفس العام ليصبح أصغر لاعب في تاريخ الدوري الإنجليزي يسجل بالبطولة ، و أصبح بشكل سريع بعد ذلك ضمن الفريق الأساسي للفريق و شارك مع الفريق لمدة موسمين ، و قبل موسم 2004/2005 إنتقل إلى مانشستر يونايتد ، بصفقة كانت تقدر بـ 25.6 مليون جنيه إسترليني ، و كان و يعد لحد الآن أفضل أبرز لاعبي الفريق ومن أهم اللاعبين في صفوف الفريق ، و فاز مع الفريق بالعديد من البطولات ، أبرزها الدوري الإنجليزي و دوري أبطال أوروبا و كأس إنجلترا ، و روني بدأ مسيرته مع المنتخب الإنجليزي في عام 2003 حين شارك في بطولة كأس أوروبا 2004 ، حتى حقق رقم أصغر هداف بتاريخ البطولة ، و كذلك شارك في كاس العالم 2006 .



ولد روني في 24 أكتوبر 1985 في مدينة كروكستيث الواقعة في مدينة ليفربول بإنجلترا ، و يعد روني الولد الأول لكل من أبواه ” توماس واين و جينيت ماري روني ” ، و كان روني في مدرسة دي لا سالا مع أخويه الصغار غرامي و جون ، و كانت المدرسة تقطع بنفس المنطقة التي يعيش فيها روني مع عائلته ، و بدأ بعد ذلك روني مسيرته كلاعب كرة قدم مع فريق إيفرتون المحلي للشباب ، و كان روني يعد ” دونكان فيرغسون ” بطله في حياته الطفولية .
بداية المسيـرة الكروية مع إيفرتـون



روني بدأ مسيرته في سن العاشرة مع إيفرتون في فريق الشباب ، و بعد تسجيله في بطولة كاس إنجلترا ، رفع تيشيرت كتب فيه ” أولاً الأزرق ، دائماً الأزرق ” ، و هذه علامة تبين إخلاص و حب روني لفريقه إيفرتون ، الذي كان يعشقه ، و منذ أن كان في الفريق تحت الـ 17 وقع عقداً إحترافياً مع الفريق ، و كان يحصل إسبوعياً على 80 جنيه إسترليني أسبوعياً مع عائلته ، و في 19 من أكتوبر 2002 و قبل أن يصبح روني في الـ 17 بالعمر بخمسة أيام شارك في لقاء مهم للفريق أمام نادي آرسنال ، و إستطاع التسجيل في المرمى و قياده فريقه لتحقيق الفوز ، ليكسر الفريق رقم نادي آرسنال بذلك الوقت بعدم الخسارة لمدة ثلاثين لقاء ، و بعد ذلك الهدف أصبح روني أصغر لاعب بتاريخ الدوري الإنجليزي يسجل بالبطولة ، و هذا اللقب الذي كان لدى كل من جايمس ميلنر و جايمس فاغان في السابق ، و بعد نهاية موسم 2002/2003 كرم من قبل الـ BBC كأفضل لاعب شاب بالبطولة ، و في نهاية موسم 2003/2004 أشار روني بأنه يريد المشاركة في البطولات الأوروبية الكبيرة ، حيث أن فريقه أنهى الموسم الذي سبق هذا بالمركز السابع ، و لم يستطع المشاركة في بطولة كأس الإتحاد ، بينما في الموسم الذي يليه أنهى الفريق الدوري بالمركز الـ 17 ، بعيداً عن المراكز الأولى ، و في أغسطس من عام 2004 أشار وكيل أعمال اللاعب بأن روني رفض عقداً من إدارة فريقه يمتد لمدة ثلاثة سنوات و براتب يقدر بـ 12000 جنيه إسترليني أسبوعياً ، مما جعل بعد ذلك يتنافس كل من نادي مانشستر يونايتد و نيوكاسل بالتعاقد مع اللاعب ، و أشارت صحيفة ” The Times ” بأن نادي نيوكاسل كان قريباً جداً من التعاقد مع اللاعب بعرض يقدر بـ 18.5 مليون جنيه إسترليني و هذا ما أكده وكيل أعمال اللاعب ،لكن إدارة مانشستر يونايتد دخلت الصراع و إستطاعت التعاقد مع اللاعب بنهاية الشهر بعرض يقدم بـ 25.6 مليون جنيه إسترليني ، بعد أن توصلت إدارة المان لإتفاق مع إدارة إيفرتون ، و تعتبر تلك الصفقة أكبر صفقة تحدث للاعب أصغر من 20 سنة ، حيث أن روني كان في الـ18 من العمر عندما ترك إيفرتون.


——————————————————

 

Drogba


الإســـــم : ديديــه دروجــبا
الجنســيــة : الكوت ديفوار
تاريخ الميلاد : 1978/3/11 (فــوز تشيلسي على اليوفي أفضل هدـية ميلاد )
المـــركــز : مهــاجم

مليون دولار أمريكي .. هو المبلغ الذي دفعه نادى تشيلسى الإنجليزي من أجل الحصول على خدمات المهاجم الإيفوارى ديدييه دروجبا من ناديه الفرنسى أوليمبيك مرسيليا , وهو ما جعله واحدا من اغلى عشرة لاعبين فى تاريخ كرة القدم .. ولم لا , فقد سجل 32 هدفا لصالح مرسيليا فى 48 مباراة , ليؤكد انه مهاجم من طراز فريد.

وفى مصر , شاهدناه ينتزع من مصر فوزا أليما بالنسبة لنا فى تصفيات كأس العالم فى مباراة الاسكندرية عندما سجل هدف الفوز بلمسة سحرية فى شباك عصام الحضري.

ولد دروجبا في ابيدجان يوم 11 مارس 1978 , ديديه دروجبا أمضى طفولته في بلده ساحل العاج وخرج منها و هو في الخامسة من عمره و أتجهه الى مدينه بريست في بريطانيا عند عمه ميشيل غوبا الذي كان لاعب كرة قدم محترف و قد أمضى دروجبا مع عمه 3 سنوات يعيشون في بريست و انغوولمي و دونكيرك , قبل العودة الى الوطن , بعد الهبوط في النواحي الأقتصادية عاد ليعيش في دونكيرك وبعد ذلك تابع التحرك نحو فرنسا ولكن هذه المرة بدأ يلعب كرة القدم في عام 1991 ووصل لفرنسا ثم تابع التقدم نحو فانيس وتابع التقدم الى أنتوني وأستقر فيه في عام 1993 وعندما بلغ الـ 15 من عمره عاد الى أهله ووقع مع نادي ليفاويس المحلي . ثم وقع دروجبا مع نادي مانس الفرنسي في عام 1998 وكان يبلغ من العمر 19 سنة وكان نادي مانس في هذا الوقت يلعب في الدرجة الثانية وسجل دروجبا 7 أهداف في الموسم , وفي الموسم الثاني أُصيب دروجبا , نادي غانفان لاحظ مهارة الاعب ووقع مع النادي في عام 2002, ولعب دروجبا مع نادي غانفان نصف الموسم , وأحرز دروجبا هدف في أول حضور له مع النادي ومشاركة دروجبا مع نادي غانفان كانت فعالة في رفع موستوى الاعب ومشاركة مع منتخب فرنسا , بعد ذلك خطفه نادي مارسيليا .

لعب دروجبا الموسم الاول مع مارسيليا بنجاح حيث احرز 19 هدف وحاز على لقب أفضل لاعب في الدوري الفرنسي , وسجل 5 أهداف في دوري أبطال أوروبا و 6 أهداف في كأس الأتحاد الأوروبي وهكذا أحرز في الموسم الأول 30 هدف مع مارسيليا , كما خسروا كأس الأتحاد الأوروبي أمام فالنسيا في النهائي وأتجهة الأنظار في ذلك الوقت الى دروجبا بعد سلسلة العروض الجيدة مع مارسيليا وأهمها ( هدفه في ملعب الأنفيلد , وهدفه في الأياب في ملعب مارسيليا ) وأمام نيوكسل يونايتد حيث سجل هدف ذكي وفي ونهاية الموسم أنتقل لنادي تشيلسي .

دروجبا ساعد منتخبه في التأهل الى نهائيات كاس العالم في المانيا لعب دروجبا أول مُباراة مع منتخبه في عام 2002 امام جنوب أفريقيا وانتهت المُباراة بتعادل السلبي, وسجل أول هدف له مع المنتخب في 2 فبراير 2003 امام الكميرون وأنتهت المباراة 0-3 وسجل 9 أهداف في 8 مُباريات في التصفيات المؤهله لكأس العالم , في شباط \ فبراير 2006 قاد دروجبا المنتخب في كأس امم أفريقيا وأحرز الهدف الوحيد في نصف النهائي أمام نيجيريا وخسروا النهائي أمام مصر في ضربات الجزاء 2-4 بعد تألق من حارس المرمى عصام الحضري , في كأس العالم 2006 وقع منتخب ساحل العاج بالمجموعة الحديدة التي تضم صربيا , هولندا , الأرجنتين وسجل دروجبا أول هدف لمنتخبه أمام الأرجنتين ولكن ساحل العاج خسر أمام الأرجنتين ودروجبا أشاد فريقه بلأنسجام الكامل , خرج ساحل العاج بعد الهزيمه أمام هولندا رغم فوزهم على صربيا وفي شباط \ 2007 ,عين دروجبا سفير النواي الحسنة لبرنامج الأمم المتحدة الانمائي .

——————————————————

 

Henry


تيري هنري
ولد عام:17/8/1977
ولد في:باريس، Les Ulis
مركز لعبه:مهاجم
الأنديه التي لعب بها: Viry-Chatillon’،موناكو،جوفنتوس,الأرسنال الانجليزي
النادي الحالي:برشلونه الأسباني

ولد هنري في 17 من أغسطس عام 1977 ، بعد عام واحد من انتقال والديه أنطوان وماريليز إلى ضاحية “ليزولي” من حي أكثر فقرا طلبا لحياة أفضل.

انتبه والده مبكرا إلى تفوق هنري في لعبة الكرة فراح يشجعه على ممارستها باستمرار وينسق له المشاركة في معسكرات الأطفال الصيفية ومباريات الكرة للصغار فيما كانت والدته تبدي قلقا من انشغاله بالكرة على حساب الدراسة ، وهو ما جعله يستمع إلى نصائح الاثنين ويتفوق في الدارسة والكرة.

تألق هنري في معسكرات الصيف جذب انتباه عدد من الكشافين الذي يجوبون الأحياء الفقيرة بحثا عن لاعبين صغار ، ونجح كشاف منهم في ضم هنري إلى فريق الشباب في نادي ليزولي قبل أن ينتقل الفتي ذو ال13 ربيعا إلى نادي فيري-شاتيلون الذي اشتهر في ذلك الوقت بقدرته على تنمية المواهب الشابة.

وعلى رغم انفصال والديه مع بداية لعبه في ناديه الجديد ، إلا أن هنري أظهر موهبة كبيرة وصلابة أكبر ، وأنهى الموسم مسجلا 77 هدفا في 26 مباراة فقط.

وجاءت نقطة التحول الأولى في حياة هنري مع احتفاله بعيد ميلاده ال14 ، عندما تم إبلاغه بوقوع الاختيار عليه ضمن 25 لاعبا في السن نفسها – كان منهم نيكولاس أنيلكا ولويس ساها ووليام جالاس – للانضمام إلى أكاديمية كليرفونتان حيث يعيش اللاعبون بشكل كامل ويتفرغون للدراسة والتدريب.

يقول هنري عن تلك الفترة : “كنت آكل كرة قدم ، أشرب كرة قدم ، وأتنفس كرة القدم ، لم أكن مجنونا ولكني شغوف بتلك اللعبة”.

بعد عامين من التدريب في الأكاديمية ، وعلى رغم من توصيات خبراءها بعدم صلاحية هنري للعب كرأس حربة ، مؤكدين صعوبة وصوله إلى مستوى عالمي في هذا المركز وأنه من الأفضل أن يلعب على الجناح ، إلا أن فينجر ، المدير الفني لفريق موناكو في ذلك الوقت ، كان له رأيا مخالفا.

الأب الروحي:

ففي عام 1994 ، وقع فينجر عقدا مع هنري الذي كان يبلغ من العمر 16 عاما فقط آنذاك ، وأشركه في ثماني مباريات مع موناكو سجل خلالها ثلاثة أهداف.

ولكن كان على فينجر الدفاع عن هنري بشراسة في الموسم التالي ، والذي أحرز فيه المراهق الأسمر ثلاثة أهداف أيضا ولكن من 18 مشاركة ، مصرا إلى إشراكه في مركز رأس الحربة رغم انتقادات كثيرة عالية النبرة ضد هذا القرار.

ويبدو أن سياسة فينجر قد آتت ثمارها في عام 1996 عندما قاد هنري المنتخب الفرنسي دون 18 عاما إلى كأس أوروبا ، وأصبح مثار اهتمام عدد من عمالقة اللعبة وهو ما جعله يوقع عقدا مع وكيل لاعبين غير معتمد من الفيفا وهو ما ألقاه في أزمة كبيرة إذ جعله هذا الوكيل يوقع لنادي ريال مدريد في الوقت الذي كان فيه ما زال مرتبطا بعقد مع موناكو.

وعند نظر هذه القضية من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) قضى بأحقية موناكو في ضم اللاعب ووقع غرامة مالية على ريال مدريد وعلى اللاعب نفسه.

خرج هنري من هذه الأزمة أقوى مما دخلها ، إذ قاد موناكو في عام 1997 إلى لقب الدوري الفرنسي بعدما هز شباك منافسي فريقه 18 مرة في 36 مباراة على الرغم من رحيل فينجر في بداية الموسم إلى الدوري الياباني وتولي جاك تيجانا المسئولية.

ومع بداية موسم 1998 ، تعرض هنري إلى كبوة مفاجئة ما أدى إلى هبوط مستواه بشدة في مباريات الدوري المحلي ، وإن حافظ على قدراته في دوري أبطال أوروبا الذي سجل فيها سبعة أهداف أرسلت فريقه حتى دور الأربعة قبل الخروج على يد يوفنتوس الإيطالي.

العروض الأوروبية المتميزة التي قدمها هنري أقنعت إيميه جاكيه المدير الفني لمنتخب فرنسا في ذلك الوقت باستدعاء المهاجم الشاب ضمن التشكيلة التي كانت تستعد لخوض غمار كأس العالم 1998.

ولم تلفت الأهداف الأوروبية السبعة أنظار جاكيه فحسب ، ولكنها نبهت الأندية الأوروبية الكبرى مجددا بأهمية هنري فقدم برشلونة الإسباني عرضا بلغ نحو 12 مليون جنيه استرليني لضمه فيما انضم أندية أرسنال ومانشستر يونايتد الإنجليزيين إلى سباق الحصول على توقيع اللاعب أيضا.

وبعد فوز فرنسا في كأس العالم ، الذي شارك فيه هنري لفترات متفاوتة واستطاع تسجيل ثلاثة أهداف لفريق بلاده ، أصبح الطريق ممهدا أمامه للانضمام لأحد عمالقة اللعبة في أوروبا.

وعلى رغم رغبته في الانضمام إلى أرسنال الذي كان يدربه فينجر بعد تجربة قصيرة في اليابان ، إلا أن عرض يوفنتوس كان أفضل ماليا وهو ما دفع موناكو إلى منح عقد اللاعب إلى النادي الإيطالي.

قضى هنري موسما سيئا مع فريق مدينة تورينو ، إذ لعب في مركز الجناح الذي لا يفضله ولم يستطع انتزاع حب جماهير النادي ولا ثقة مسئوليه وهو ما سهل عملية انتقاله إلى أرسنال ليلعب تحت قيادة فينجر من جديد بعد عام واحد في إيطاليا.

يناير 23, 2011 at 8:40 م أضف تعليقاً

Hello world!

Welcome to WordPress.com. This is your first post. Edit or delete it and start blogging!

ارجوا كتابة تعليق عن هذه المدونة

ارجو ان تكون هذه المدونة قد اعجبتكم

Ali Hussein Ali

 

 

(المزيد…)

يناير 23, 2011 at 7:38 م تعليق واحد


الأعلى تقييماً

أحدث المقالات

Feeds

Top Posts & Pages

الأعلى تقييماً

الأرشيفات


تابع

Get every new post delivered to your Inbox.